تكبير الثدي


لجسم المرأة. عرض الكتف ، محيط الصدر، محيط الأوراك والخصر هي قياسات مهمة بالنسبة لحجم الثدي. يمكن أن يكون الثدي صغيراً لعدة أسباب. يمكن أن يكون أحد الاثداء اصغر من الاخر او انهما غير متوازيين. لجعل الثديين متسوايين أو لزيادة حجم الثدي فإن أكثر طريقة مطبقة في يومنا هذا هي السيليكون. زراعة الثدي أو الثدي المشكل هي أقرب ما تكون للبالون.
مصدر عنوان إنترنت : http://www.entokbb.com/ar-breast-aesthetics.html

عمليات تكبير الثدي

هناك الشكل الدائري أو ما تسمى بالقطرة أو الدمعة. يتم اختيار احدها حسب وضع الثدي. السطح الخارجي لهذا البالون يتكون من السيليكون وهو ممتلئ بمادة جيل أصلها من السيليكون حصلت على موافقة إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية في نوفمبر 2006.

بالنسبة للمرضى الذين يكبر عمرهم أربعين عاماً وسيحصلون على زراعة سيليكون يجب إجراء فحوص أشهر مثل الماموغرافي أو الألتراساوند إن دعت الحاجة. هناك مخاطر خاصة بكل عملية. يمكن أن يحدث ألم أو احتقان بعد العملية. أما بالنسبة للنزيف أو العدوى المرتبطة بالعملية فهي نادرة الحدوث. زيادة أو نقصان الحساسية في الحلمة أو شكاية المريض من تخدر مكان الجرح هي أمور مؤقتة ستختفي لاحقاً. هناك بعض الأبحاث التي تقول أن السيليكون قد يؤدي إلى مرض في النسيج أو إلى صعوبات في الرضاعة وهي أمور لم تثبت علمياً.

لا يخلق السيليكون لاحقاً أية مشاكل في حالة حاجة المريض إلى صورة أشعة مثل الماموغرافي أو إلى معاينة طبيب من أجل عملية ما. سيظهر السيليكون على شكل تجويف في الماموغرافي. كما أنه لا يزيد من خطر سرطان الثدي بل هو مثله مثل نسيج الثدي العادي، وإن حدث ذلك في ثدي مزروع بالسيليكون فإن ذلك لن يغير من أساليب العلاج التي ستطبق عليه مثلما تطبق على الثدي العادي.

تحدث العملية في ظروف مستشفى متطور تحت تأثير التخدير العام. تستمر من ساعة إلى ساعتين. يتم عمل جرح طوله 4-5 سم لإدخال السيليكون. ومكان هذا الجرح هو واحد من التالية أدناه:

تحت الثدي

تحت الحلمة

تحت الإباط

يتم وضع السيليكون خلف نسيج الثدي أو خلف عضلة الثدي - البيكتوراليس وهذا يعتمد على كل مريض. كل خيار من هذه له فوائده وسلبياته. هذه التفاصيل يتم مناقشتها قبل العملية.

فترة ما بعد العملية تمر مريحة. الألم خفيف. إذا تم وضع السيليكون خلف عضلة الثدي قد يحصل انحسار في حركات الذراع لعدة أيام. يتم استخدام صدرية أو لاصق خاصة بعد العملية من أجل الثدي. اذا كانت الخياطة التي تم استعمالها في العملية من النوع الذي يذوب لا حاجة لإزالتها أما إذا كانت من النوع الذي لا يذوب يتم ازالتها بعد 10 إلى 12 يوم من العملية. يمكن أن يظهر انتفاخ، شعور بالخدر أو زرقة في لون الجلد خلال الايام اللاحقة للعملية. يمكن أن يعود المرضى لعملهم بعد 3 إلى 4 أيام. بعد ثلاثة أسابيع يكتمل تموضع السيليكون ويعود الثدي لوظيفته الطبيعية في الجسم. لا ينصح للمرضى بالرياضات الثقيلة التي تتضمن الركض والقفز لمدة شهرين. تمنح عمليات تكبير الثدي في العادة نتائج جيدة ودائمة كما أنها تحسن من مزاج الشخص وبيئته الاجتماعية وتجعله مرتبطاً بالحياة أكثر.

عملية تصغير الثدي

على الرغم من أن عملية تصغير الثدي التجميلية تجرى لتحسين المظهر الخارجي للمرأة إلا أنها ليست عملية تجميلية فقط بل تعنى بوظيفة الجسم. فالثدي المتدلي أو الضخم لدى المرأة وخاصة المصابة بالسمنة يمكن أن يؤدي لآلام في الظهر والرقبة كما يمكن أن يؤدي لانحناء العمود الفقري. يؤدي ضغط الصدري على أعصاب الذراع إلى الشعور بالخدران. صعوبة في التنفس. كما أن الاحتكاك المستمر بين جلد الثدي وجلد الجسم يمكن أن يؤدي إلى حكة وجروح. تصبح الاعمال اليومية أكثر صعوبة ويصبح اختيار الملابس المناسبة غير سهل إضافة إلى الإحراج الاجتماعي والنفسي. عملية تصغير الثدي تهدف إلى اعطاء مظهر طبيعي للصدر والتخلص من المشاكل المذكورة وتوفير حياة أفضل للمريض.

في عملية تصغير الثدي يتم إعادة تشكيل الثدي حسب مقاسات جسم المريض. يتم إزالة نسيج الثدي والجلد الزائد ثم تعاد الحلمة إلى مكانها الطبيعي. تجرى العملية في ظروف مستشفى متطور تحت التخدير العام. تستمر العملية من 2.5 ساعة إلى 4 ساعات. كل التقنيات المستخدمة في عمليات تصغير الثدي تترك أثراً للعملية. إضافة إلى ذلك وتبعاً للتقنية المستخدمة يتبقى أثر للجرح على شكل حرف تي ابتداء من أسفل وسط الحافة السفلي للحلمة. هذا الأثر يتم عمله ليكون متماهياً مع التجويف السفلي للثدي. التقنيات الحديثة في الجراحة استطاعت التخلص من الأثر الذي يتبقى في أسفل الثدي ويتبقى الأثر المحيط بالحلمة من وسط الحافة السفلي بطول 4.5 سم إلى 5 سم. هذه الآثار تظهر في البداية مع احتمالية اختفائها لاحقاً. درجة أثر العملية مرتبطة بحجم الثدي، التقنيات الجراحية المستخدمة وجلد المريض.

يمكن للمريض العودة لحياته الطبيعية بعد اسبوع. ينصح بالابتعاد عن الرياضات الثقيلة لمدة ثلاثة أشهر. عملية تصغير الثدي تعطي في العادة نتائج جيدة ودائمة، تجعل المريضة مرتبطة بالحياة أكثر، ترفع من الروح المعنوية للمريضة والزوج كما تجعل اختيار الملابس اسهل. الثدي يستقر بشكله الجديد لفترة طويلة، لكن التغيرات في الوزن، الحمل، الرضاعة وتأثير الجاذبية الارضية يمكن أن تؤدي لترهله أو زيادة حجمه.



تعليقات

تحميل...

المؤلف

الجراحة التجميلية الترميمية و 5 أكثر

تعليقات المؤلف

مشاكل البلع

ما هي الأعراض لمشاكل البلع؟ هناك الكثير من الأمراض، الحالات والعمليات الجراحية...

اقرا المزيد

التهاب الجيوب الانفية

الجيوب الانفية هي تجاويف مليئة بالهواء تحيط بالأنف، الجبين والعيون. تنفتح هذه ال...

اقرا المزيد

زراعة الشعر

مشكلة تساقط الشعر ، والتي يمكن رؤيتها عند الرجال والنساء ، هي مشكلة باتت تؤثر سل...

اقرا المزيد

البوتوكس

يستخدم الاطباء مادة بوتولينوم توكسين نوع إيه لمعالجة تشنجات الوجه ، تشنجات العضل...

اقرا المزيد

من نحن؟

تأسس المركز عام 2001 في مدينة إزمير. يوفر مركز إنتو التخصصي خدماته الطبية بجودة ...

اقرا المزيد

المقالات ذات الصلة

عملية تجميل الأنف

​الغرض من عملية تجميل الأنف، إجراء تغييرات على المظهر العام للوجه والأنف والأنف،...

ما هو زرع الشعر؟

زرع الشعر هو عملية نقل بصيلات الشعر الصحية بين اذنين اثنتين ، للمناطق الصلع . يت...